احتيــال مصــرفي

لائحة اعتراضية

ادعــى وكيــل المدعــي بــأن المدعــى عليــه قــام بالتحايــل علــى موكلــه بانتحــال شــخصية موظــف في أحــد المصــارف ثــم قــام بتحويــل مبالــغ ماليــة مــن حســابات موكلــه إلــى أحــد متاجــر الذهــب وقبــض مقابلهــا كميــة مــن الذهــب لصالــح نفســه ؛ ولــذا فقــد طلــب إلزامــه بتســليم موكلــه تلــك المبالــغ – أقــر المدعــى عليــه باســتلام الذهــب المذكــور في الدعــوى وباقــي المبلــغ الــذي تم تحويلــه ودفــع بأنــه فعــل ذلــك لصالــح أحــد مرافقــي أخيــه بالســجن وأنــه ســلم الذهــب لشــخص آخــر بنــاء علــى طلبــه ولــم يكــن يعلــم بأنــه تم الاحتيــال علــى المدعــي لســرقة مبالــغ ماليــة مــن حســاباته – المدعــى عليــه أقــر باســتلام الذهــب المذكــور في الدعــوى وباقــي المبلــغ الــذي تم تحويلــه – قضــت المحكمــة بإلــزام المدعــى عليــه بتســليم المدعــي أصالــة المبلــغ المدعــى بــه وإفهامــه بــأن لــه  فيمــا ادعــاه – عــارض المدعــى ًالرجــوع علــى مــن غــره إن كان صادقــا عليــه علــى الحكــم- قــررت محكمــة الاســتئناف بالأكثريــة المصادقــة علــى الحكــم

الحمــد لله وحــده وبعــد فلــدي أنــا … القاضــي في المحكمــة العامــة  هـــ حضــر حامــل 1433/11/13بالريــاض ففــي يــوم الســبت الموافــق الســجل المدنــي رقــم: بالوكالــة عــن ســعودي الجنســية بموجــب الســجل  بموجــب الوكالــة الصــادرة من كتابة عدل 1001424843المدنــي رقــم هـــ والتــي تخوله المطالبة 1432/6/28 في 2844الخبــراء ورياضهــا برقــم: والمرافعــة والمدافعــة والمخاصمــة وتقــديم الدعــوى والبينــات، وســماع الدعــوى والــرد عليهــا والإقــرار والإنــكار والصلــح، وقبــول الحكــم أو الاعتــراض عليــه، وطلــب الأيمــان وســماعها، وادعــى علــى الحاضــر معــه حامــل الســجل المدنــي رقــم: …..، قائــلا في دعــواه: لقــد اتصــل شــخص علــى وزعــم أنــه مديــر الســجلات بــإدارة مصــرف … وطلــب منــه تحديــث حســاب والــده موكلــي فقــام بالاتصــال علــى أخيــه وأعطــاه رقــم المتصــل فاتصــل عليــه … فطلــب منــه صاحــب الرقــم تحديــث حســاب موكلــي فذهــب … إلــى الصــراف الآلــي وقــام بعمــل الإجــراءات التــي طلبهــا هـــ تفاجــأ موكلــي بعــدة حــوالات تمــت 1432/5/13منــه المتصــل وفي مــن حســاباته لــدى مصــرف … إلــى عــدة حســابات منهــا حســاب … صاحــب محــل … للذهــب وهــي علــى النحــو التالــي : أربعــة وعشــرون ألــف ريــال مــن حســاب موكلــي رقــم ومبلــغ خمســين ألــف ريــال مــن حســاب موكلــي رقــم ومبلــغ خمســة وثمانــين ألــف ريــال مــن حســاب موكلــي رقــم ومبلــغ خمســة عشــر ألــف ريــال مــن حســاب موكلــي رقــم ومجموعهــا مائــة وأربعــة وســبعون ألــف ريــال ، وبســؤال عــن المبالــغ التــي حولــت إلــى حســابه ذكــر أن المدعــى عليــه حضــر إليــه واختــار عــدة أطقــم مــن الذهــب وأفــاده أن الثمــن ســوف يــرد إلــى حســابه وبعــد تأكــد صاحــب المحــل مــن دخــول المبلــغ إلــى حســابه قــام بتصويــر بطاقــة المدعــى عليــه وســلمه الذهــب وكان بمبلــغ مائــة واثنــين وســبعين ألفــا وخمســمائة ريــال ورد للمدعــى عليــه الباقــي مــن مبلــغ الحــوالات وقــدره ألــف وخمســمائة ريــال ، وأطلــب إلــزام المدعــى عليــه بــأن يســلم لموكلــي مائــة وأربعــة وســبعين ألــف ريــال هــذه دعــواي ، وباســتجواب المدعــى عليــه قــال : إن ابــن خالتــي كان مســجونا بســجن الملــز وكنــت أحضــر لــه أغراضــه التــي يحتــاج إليهــا فأخبرنــي أن معــه أحــد الســجناء اســمه فطلــب منــي أن أحضــر الأغــراض التــي يحتاجهــا ثــم أصبــح يتواصــل معــي عــن طريــق الجــوال وهــو في الســجن وأقــوم بقضــاء حاجاتــه وفي أحد الأيــام اتصــل علــي وطلــب منــي أن أقــوم بشــراء ذهــب وأن اســلمه لأخيــه فذهبــت إلــى ســوق … ودخلــت إلــى أحــد محــلات الذهــب فاتصــل وطلــب منــي أن أعطيــه صاحــب المحــل فأعطيتــه صاحب المحل وشــاهدت البائع يقــوم بإخــراج الذهــب ويضعــه علــى الطاولــة ثــم اتفــق معــه علــى الســعر وقــدره مائــة واثنــان وســبعون ألفــا وخمســمائة ريــال وبعــد أن نــزل الثمــن في حســاب صاحــب المحــل أعطانــي صاحــب المحــل المبلــغ الزائــد من مبلغ الحــوالات وقــدره ألــف وخمســمائة ريــال ثــم حمــل الذهــب معــي وأركبــه في شــنطة الســيارة ثــم اتصــل علــي … وأدخلنــي في مكالمــة جماعيــة مــع شــخص آخــر وطلــب منــي أن أقــوم بتســليمه الذهــب وبالفعــل قابلتــه في شــارع … بحــي … وكان يركــب ســيارة … وارد … وســلمته الذهــب  وأعطانــي ثمانيــة آلاف وخمســمائة ريــال حيــث إنــه بعــد شــرائي ً كامــلا للذهــب قــال لــي بــأن لــي حــلاوة ولــم أعلــم بأنــه ســوف يقــوم بإعطائــي هــذا المبلــغ ثــم تبــين لــي بعــد ســبعة أشــهر بعــد قبــض علــي أن المبالــغ التــي حولــت لحســاب صاحــب محــل الذهــب لــم تكــن مــن حســاب…. وإنمــا كانــت مــن حســابات المدعــي أصالــة بطريقــة احتياليــة ولا أدري كيــف تمــت هــذه العمليــة ، هكــذا أجــاب ، وبعــرض ذلــك علــى المدعــي وكالــة قــال : إن أنكــر مــا ذكــره المدعــى عليــه والمدعــى عليــه هــو الــذي اســتلم الذهــب فأطلــب إلزامــه بتســليم المبلــغ هكــذا قــرر ، فبنــاء علــى مــا تقــدم مــن الدعــوى والإجابــة وبمــا أن المدعــى عليــه أقــر بأنــه اســتلم الذهــب ومبلــغ ألــف وخمســمائة ريــال مقابــل المبالــغ المحولــة مــن حســابات المدعــي أصالــة لــذا فقــد حكمــت علــى المدعــى عليــه بــأن يســلم للمدعــي أصالــة مائــة وأربعــة وســبعين ألــف ريــال وأفهمتــه أن لــه الرجــوع علــى……  إن كان صادقــا فيمــا ادعــاه ، وبعــرض الحكــم علــى المدعــى عليــه قــرر عــدم القناعــة بــه وطلــب الاســتئناف فأجبتــه لطلبــه وقــررت تســليمه صــورة مــن صــك الحكــم حــالا لتقــديم معارضتــه عليــه خــلال مــدة لا تتجــاوز ثلاثــين يومــا فــإن تأخــر عــن ذلــك ســقط حقــه في تقــديم اللائحــة الاعتراضيــة واكتســب الحكــم القطعيــة ، وبــالله التوفيــق ، وصلــى الله علــى نبينــا محمــد وعلــى آلــه وصحبــه وســلم .

الحمــد لله وحــده وبعــد ففــي يــوم الثلاثــاء الموافــق  وردتنــا المعاملــة مــن محكمــة الاســتئناف  10:45فتحــت الجلســة الســاعة وقــد همــش علــى ظهــر الصــك بمــا نصــه  تظهيــرات الدائــرة الجزائيــة الأولــى بمحكمــة الاســتئناف بالريــاض ، الحمــد لله وحــده وبعــد : فقــد هـــ 1433/11/13 وتاريــخ 33451680 اطلعنــا علــى هــذا القــرار رقــم الصــادر مــن فضيلــة القاضــي بالمحكمــة العامــة بالريــاض الشــيخ / هـــ المتضمــن 1434/01/12/ وتاريــخ 3410255 وأصدرنــا القــرار رقــم أنــه لــم يظهــر للأكثريــة مــا يوجــب الملاحظــة علــى الحكــم ، وبــالله التوفيــق . قاضــي اســتئناف ختمــه وتوقيعــه قاضــي اســتئناف د. ختمــه وتوقيعــه رئيــس الدائــرة لــي وجهــة نظــر ختمــه وتوقيعــه  وكان ختــام  وبــالله التوفيــق وصلــى الله وســلم علــى نبينــا محمــد وعلــى الــه وصحبــه وســلم

error: